الصفحة الرئيسية » كتاب ومقالات
نشر بتـاريخ : 2017-07-18 السـاعة : 01:38 PM

مقال بعنوان " الى وزارة الصحة " بقلم حسين الفتوح

مقال بعنوان

بسم الله الرحمن الرحيم .. بداية ً نتقدم بالشكر الجزيل لصحيفة صوت الوجه على تميزها الدائم في محافظة الوجه والمتابعة لأغلب الفعاليات ومتابعتها لأقلام المتابعين والمشاهدين . ف شكرا من القلب نقولها بصدق.

خالص المبايعة لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على الثقة الملكية في تعيينه ولياً للعهد . أدام الله علينا وعلى هذا البلد المعطاء نعمة الأمن والأمان.

حدث بالسنوات الأخيرة قرار من وزارة الصحة بتعيين الفنيين الصحيين في جميع التخصصات وقبل تعيينهم هو إدخالهم لمعاهد لتعليم اللغة الانجليزية لمدة ستة أشهر وستة أشهر أيضا للتطبيق داخل إحدى المنشآت الصحية الحكومية .وهذه الخطوة تعتبر نقلة نوعية لإيداع هؤلاء الصحيين كمية من المهارات واللغة الانجليزية ، خصوصاً أن الكثير منهم قد تجاوز ال 3 سنوات وال4 سنوات عاطل وربما قد نسي ماتعلمه في دراسته . ف بلا شك هذا التأهيل يعتبر من أحد أهم المنتجات الاقتصادية والمهاريه للمنشآت الصحية.

لكن الاشكالية ليست هنا ، بل إن وزارة الصحة وضعت اختبار لتحديد مستوى اللغة الإنجليزية (وليس مستوى الطالب في تخصصه الصحي) ونذكر هنا المستويات الانجليزية تأتي من خلال القراءة،الكتابة،الاستماع،المحادثة،والقواعد.  يسمَى هذا الاختبار بـ" Aptis " ،والأدهى والأمر من ذلك هو أن هناك نجاح ورسوب لهذا الاختبار!

طبعا بالاضافة إلى اشكالية المكافأة الغير كافية للمعيشه ألا وهي 2000 ريال فقط . مع العلم بأن أغلب الطلاب/الطالبات من غير بلد الدراسه  أي بأنهم سوف يضطرون لدفع أجار السكن ،أكل ، معيشة......

لكن هذا له موضوع آخر متشعب وطويل.

بعد أن قضى العاطل سنوات في البيت ، يأتون بهذا الاختبار وربما تتحطم مجاديفه ، وهو إن سُئل في تخصصه لأجابك بلا تردد . هذا التقييم يعتبر نوعاً ما جائر ، ف على سبيل المثال شخص متخصص في الحاسب ، فـ سوف تجده يعلم اغلب المصطلحات الحاسوبية ،لكن على العكس ربما تراه أقل بالمصطلحات العامة الأخرى (باللغة الانجليزية طبعا).

وإن كنت تريد تقييمه على وظيفة مهندس حاسب آلي ، وأتيت له باختبار لغة انجليزية من قراءة أو كتابة أو قواعد أو استماع ، ولم تأتي له باختبار حاسب آلي ، فهذا بالتأكيد يعتبر ظلم جائر وبالتالي ربما يخسر هذه الوظيفة ، والسبب بأنه ليس فاشل في تخصصه ، بل إنه ربما أقل معرفة ً بالقواعد الانجليزية عكس ذلك في تخصصه الذي يملك فيه المعلومات الكافية لشغله هذه الوظيفة.

الفنيين الصحيين الآن الممتعضين من هذا الاختبار ، عملوا الجهد الجاهد لكي لا يحصل هذا الاختبار ، وهم تجدهم مختلفي الأعمار منهم من هو متزوج ومن هو غير ذلك ، منهم الكبير ومنهم الصغير . منهم من لديه خبرة في اللغة الانجليزية ومنهم العكس.

النقطة هنا كيف أخدم المُراجع للمنشآت الصحية ( مرضى، مراجعين ..) هل أخدمه باللغة الانجليزية وأتكلم معه بالقواعد الانجليزية البحته ! أم أني اخدمه في تخصصي سواء كان الفني ، ممرض،فني طب طوارئ،فني صيدلة...إلخ ؟

مع العلم بأن هؤلاء الطلاب الفنيين تجد أنهم يعلمون المصطلحات الطبية الخاصة في تخصصاتهم ولا يتفانون عن نسيانها وكذلك جديين في عملهم.

لكن أن تحصر بطالة أكثر من 3 سنوات  في اختبار ليس لي به شأن ، ف هذا بنظري يعتبر ظلم جائر.

نعلم أن وزارة الصحة مشكورة ً تحرص على تقديم هؤلاء وهم في أتم الجاهزية ، لكن أرى أنه ليس في هذا الاختبار.

الطلاب الفنيين الان يعملون جاهدين تحت هشتاق #/خريجي_الدبلومات_الصحيه واعتراضهم على هذا الاختبار وأنه من غير المنطق تقييمهم به.

وباذن الله نرى رد  من وزارة الصحة يريح هؤلاء الفنيين.

ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون عمل هؤلاء الفنيين خالصاً لوجه الله سبحانه وتعالى وأن يعينهم على عملهم وخدمة المرضى والمراجعين.

حسين الفتوح.

 

التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
أضف تعليق جديد
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره